تونس‎اقات تحقق نجاحا كبيرا في محاربة الشيخوخة

عالمة عبقرية من تونس‎ات تحصل على تكريم من الدولة والمجتمع الطبي لاكتشافها طريقة غير كيميائية ولا تستعين بالبوتوكس للنضارة في 10 أيام
حديث الشيماء في المؤتمر

شيء مذهل حدث في مؤتمر الطب التجميلي في صيف . صفقت الغرفة كلها عشر دقائق وهي تمدح الشخص الواقف على المسرح. إنها الشيماء علامة، العالمة الشابة. إنها التي طورت تركيبة فريدة يمكن أن تساعد في تضييق الجلد الفضفاض والتخلص من التجاعيد دون إدمان المنتج. إذا استُخدمت لمدة أسبوعين؛ تجعل هذه التركيبة جلد المرأة أصغر من 10 إلى 15 سنة من ناحية القوة والشكل!

لا تحبين منظرك في المرآة؟ انظري كيف يمكن أن تساعدك تركيبة الشيماء الفريدة
هل تعانين من التجاعيد المعروفة برجل الغراب؟
  • هذا المنتج سوف يخفي تجاعيدك بالكولاجين ويرطب جلدك. تجاعيد رجل الغراب تجعلك كما لو كنت أكبر بسبع سنين.
هل لديك جلد متدلٍّ تحت ذقنك وأسفل الفك؟
  • شكل الوجه المتغير يجعلك تظهرين كما لو كنت أكبر بخمس سنين. سوف ترفع هذه التركيبة الفريدة جلدك بأحسن مما يستطيع مبضع جراح التجميل ولن تعاني من مضاعفات ما بعد الجراحة وآلامها ولن تكون هناك قطب جراحية.
هل لديك رؤوس سوداء أو حب شباب أو بقع داكنة في الجلد؟?
  • العيوب التي تنتج عن الجلد الدهني أو الفائق الحساسية قد تجعلك تظهرين كما لو كنت أكبر بثلاث أو أربع سنوات. سوف ترطب المكونات الطبيعية لهذا المنتج جلدك وتنعشه وتجعله أسلسل وأقل دهنية.
هل تعانين من فرط الحساسية لضوء الشمس أو فقط تحبين أن تنعمي بحمام شمس؟
  • أشعة الشمس هي واحدة من الأعداء الرئيسيين لنضارة جلد الوجه لأن حروق الشمس والاحمرار سوف يجعلان جلدك يبدو أكبر بخمس سنين على الأقل. سوف يرطب هذا المنتج جلدك ويقضي على أي احمرار أو التهاب ويجعل جلدك لامعًا.

إذا اتبعت التوجيهات المذكورة أدناه، فسوف تتخلص من التجاعيد وجلد الوجه المترهل والبقع في 10 أيام!

نتائج بعد 10 يومًا

تظن أن هذا محال؟ اقرأ المقالة المكتوبة أدناه وغير رأيك! نأمل أن تتحسن حياتك!

كيف سيجعل هذا المنتج الجديد حياة الناس أسهل ولماذا يستطيع مواطنو تونس‎اقات الحصول عليه بخصم كبير: اقرا في مقالة اليوم.
لقد حدثت مأساة عائلية هي التي جعلت الشيماء تدرك أن البوتوكس والأقراص ومختلف المنتجات الكيماوية قاتلة وهي أصلا لا تحل مشكلة الشيخوخة.

المراسل: مساء الخير يا شيماء! أنتِ تُعتبرين واحدة من بين أهم عشرة علماء بالعالم. لماذا اخترتِ العمل في مجال مكافحة شيخوخة الجلد؟

الشيماء: مساء الخير. لأكون صادقة أقول إني لم أشأ أن أناقش ذلك علانيةً. وإنما كان حافزي نابعا من أمر شخصي محض. لقد ظلت أمي تعاني من أمراض في جلد الوجه تجعلها تبدو أكبر بعشر سنين. هذه المعاناة التي تألمت منها أمي جعلتني أهتم بمشكلة أمراض جلد الوجه وطرق علاجها. انصدمت عندما اكتشفت أن المنتجات الكيماوية والأقراص والبوتوكس قاتلة ولا تحل المشكلة من الأساس.

ظللت أعمل بجد في السنوات الثلاث الأخيرة. عندما كنت أكتب رسالتي الجامعية عن الشيخوخة المبكرة، لم أتوقع أن تهتم بنتائجي العديد من المؤسسات العلمية المختلفة.

عرضت شركة دوائية أمريكية على الشيماء مليون دولار مقابل تركيبتها: لقد خططوا أن يبيعوا المنتج بثلاثة آلاف دولار لكنها رفضت لأنها علمت أن القليل من الناس سيكون قادرا على تحمل هذا المنتج الغالي السعر. هدف حياتها هو بقدر الإمكان مساعدة أكبر قدر من الناس ممن يعانون من مشكلات جلد الوجه.

المراسل: ما هي المؤسسات العلمية التي تقصدينها؟

الشيماء: بمجرد أن نشرت بحثًا عن طريقتي الجديدة التي يمكن أن تساعد في التخلص من التجاعيد وتعيد نضارة الجلد للشباب مرة أخرى، بدأت أتلقى عروضا من مختلف المؤسسات. لقد عرضوا عليَّ بيع فكرتي. كان الفرنسيون أول من اتصل. فقد أرادوا شراء فكرتي بمبلغ 120 ألف يورو ثم كان الأمريكيون آخر من اتصل. لقد عرضت عليَّ شركة قابضة دوائية أكثر من مليون جنيه مقابل فكرتي. احتجت إلى تغيير رقم هاتفي وهجران شبكة التواصل الاجتماعي لأني تعبت من الناس والمشترين.

المراسل: لكن بحسب علمي، أنت لم تبيعي التركيبة بعد، أليس كذلك؟

الشيماء: نعم، هذا صحيح. ربما تظن أن هذا غريب. لكني طورت التركيبة بحيث لا أتسبب في مزيد من الثراء للدول الثرية بالفعل. تخيل ما كان سيحدث لو كنت بعتها للأجانب: سوف يملكون براءة الاختراع ويبيعون المنتج بسعر فلكي. وهكذا فلن يحظى الأسبان ولو لمرة واحدة بفرصة التخلص من التجاعيد للأبد. أخبرني أحد الأطباء الأجانب ان المنتج سوف يتكلف ما لا يقل عن ثلاثة آلاف دولار لكن الفكرة هي من سيكون قادرا على تحمل شراء منتج بثلاثة آلاف درهم في تونس‎اقات؟

لهذا فعندما عرضت الحكومة عليَّ المشاركة في إنتاج منتج للسوق المحلية تونسي قبلت تونس‎ض فورًا. عملت مع أحسن المتخصصين في المركز السريري بمعهد برشلونة لعلم الأحياء والتجميل بالإضافة إلى العديد من منشآت الرعاية الصحية الخاصة لتطوير المنتج. لقد انتهت التجارب السريرية بالفعل وصار المنتج متاحا للجميع.

عامر بن محمد هو ممثل الحكومة الذي قام برعاية تطوير المنتج وهو أكاديمي وخبير في علم الأحياء وفي تطوير منتج يكافح الشيخوخة. ولقد طلبنا منه أن يحدثنا أكثر عن المنتج الجديد والخطط المرتبطة به.

المراسل: مساء الخير يا عامر! أخبرنا من فضلك عن جوهر فكرة الشيماء علامة وهل فعلا يمكن التخلص من التجاعيد بدون بوتوكس ومنتجات كيماوية وجراحة؟

عامر: لعلنا نقول إن فكرة الشيماء قد مهدت لتطوير أسرع وأأمن طريقة للتخلص من التجاعيد. نحن نتكلم عن طريقة سوف تظل مفيدة لك طوال عمرك

اسم المنتج هو Wonder Cells وهو يرتكز على فكرة الشيماء ويحتوي على مكونات وأحماض أمينية طبيعية ولهذا فهو يتمتع بهذا الأثر القوي لإعادة النضارة.

يجب استخدام Wonder Cells بحذر بحسب التعليمات لأنه يحتوي على 7 مستخلصات يتم بفضلها تسريع عملية إعادة النضارة مرتين أو ثلاث مرات. يعزز هذا المنتج عملية الأيض ويحسن وظيفة الجلد ويحفز على نضارة النسيج ويزيل أي تجاعيد أو مشكلات متعلقة بالتجاعيد. وهو طبيعي تماما. ينشط Wonder Cells العمليات الطبيعية للجسم البشري. يحدث تنضير الجلد بسبب الأيض السريع ومن ثم تصبح الجراحة وحقن التجميل شيئا من التراث والماضي.

إذا كنت تستخدم المنتج، فسوف تختفي تجاعيدك للأبد بدون حاجة إلى جراحة أو حقن! الفكرة الجوهرية هي أن Wonder Cells بلا أي آثار جانبية، وهو فعال جدا للرجال والنساء على حد سواء!

إليك النتائج الظاهرة للنساء اللائي شاركن في تجارب سريرية على Wonder Cells.

اسحب لليمين ولليسار لرؤية النتيجة

النتيجة بعد 7 أيام من استخدام Wonder Cells

اسحب لليمين ولليسار لرؤية النتيجة

النتيجة بعد 14 أيام من استخدام Wonder Cells

اسحب لليمين ولليسار لرؤية النتيجة

النتيجة بعد 21 يومًا من استخدام Wonder Cells

تختلف النتائج بحسب المرحلة المبدئية للجلد، لكن المنتج عالمي، وهو مناسب لأي نوع من الجلد ويتعامل مع كل تغيرات الجلد: مثل ما يسميه الناس رجل الغراب ومثل الجلد المتجعد الجاف ومثل التجاعيد المرتبطة بالسن ومثل الندبات والتمددات وما يتكون من أنسجة من أثر الجروح وحتى الرؤوس السوداء، كلها تختفي تماما.

تولِّد منتجات مكافحة الشيخوخة المبكرة والقضاء على التجاعيد ربحا هائلا يساوي مليارات الدولارات في الولايات المتحدة نفسها. وهذا المنتج الذي طورته الشيماء يمكن أن يغير الوضع في السوق بشكل دراماتيكي.

المراسل: المراسل: مدهش! هل سيباع هذا المنتج في الصيدليات؟ وإذا بيع فيها فكم سيك

عامر: تعرف، بمجرد أن تدرك شركات الأدوية قيمة المنتج وفعاليته، فسوف يهاجموننا حرفيا. لقد عرضوا على الشيماء مبالغ طائلة مقابل تركيبتها لكنها لم تبعها لهم وإنما ببساطة أرادت ألا يباع المنتج بسعر عال ولذا لا يمكن شراء Wonder Cells في الصيدليات.

مكافحة الشيخوخة المبكرة والتجاعيد هي واحدة من أربح المجالات في الصناعة الدوائية. في الولايات المتحدة وحدها يحصد بيع تلك المنتجات مليارات الدولارات كل عام. يمكن لمنتجنا أن يغير الوضع في السوق بشكل هائل. فالناس لا يريدون إنفاق الكثير من المال كل شهر لأنهم سوف يكونون بالفعل قادرين على الحصول على كورس Wonder Cells والتخلص بالتالي من مشكلتهم ونسيان التجاعيد للأبد.

الصيدليات وشركات الأدوية شركاء ولذا يعملان في صالح بعضهما البعض. ومن الواضح أن البيع والربح هما هدفاهما الرئيسيان ولذا فهما لا يهتمان بمنتج يستطيع كل أسباني أن يتحمل سعره ولو كان هو الوحيد الموصى به رسميا من معهد بحوث البيولوجي والتجميل في تونس‎اقات.

المراسل: فكيف يستطيع المرء الحصول على المنتج إذا لم يكن يباع في ال

عامر: قررنا أن بوسعنا بسهولة الاستغناء عن شركات الأدوية هذا إذا لم يستطيعوا إعاقتنا. نظمنا بالفعل توزيعا مباشرا لمنتجنا Wonder Cells بدون الاستعانة بشركات الأدوية كوسطاء. وبالتالي، فكل من يريد الحصول على المنتج بخصم 50 بالمائة ينبغي أن يشارك في السحب. بعد ذلك سوف يتصل به المتخصصون لدينا لتطوير نظام فردي. وبصرف النظر عن المكان الذي تعش فيه في تونس‎اقات، فسوف نوصل لك المنتج عبر مكتب البريد إلى أي مكان في تونس‎اقات.

لا يباع Wonder Cells في الصيدليات، ولذا فعلى كل من يريد الحصول عليه بخصم يصل إلى 50 بالمائة المشاركة في السحب وسوف يتصل به المتخصصون لدينا لتقديم برنامج Wonder Cells فردي خاص به. بوسعنا توصيل المنتج إليك في أي مكان في تونس‎اقات.

المراسل: فما السعر الحقيقي لهذا المنتج؟

عامر: لقد تمكَّنَّا من التوصل إلى اتفاق مع الحكومة تونسي والحصول على منحة لتغطية معظم نفقاتنا، حتى 50 بالمائة. ولحسن الحظ فهم يفهمون أهمية زيادة الوعي حول المنتج وإتاحة الفرصة للجميع لا المحظوظين فقط للتعرف على المنتج. وفي المقابل لن نقوم بتصدير المنتج. سيباع فقط في تونس‎اقات.

لقد أطلقنا حملة دعاية واسعة المجال في وسائل الإعلام لجذب الانتباه إلى هذا المنتج ووعدنا بإجراء السحب على 100 حزمة من منتج Wonder Cells.

المراسل: شكرا لك يا عامر! من الجميل أن نعرف بشأن هذا المنتج الخلاق. هل تود قول شيء آخر لقرائنا؟

عامر: شكرا لكم. أود أن أوصي القراء بحل مشكلات جلد الوجه بأسرع فرصة حتى لا تسبب الأمراض التالية

  • ضمور الجلد
  • تصبُّغ البشرة
  • الورم الميلاني
  • سرطان الخلايا القاعدية

من فضلك لا تؤخر العلاج مرة أخرى وابدأ فورا في حل المشكلة!

لقد بدأ السحب بالفعل!
تذكر أن تونس‎ض الخاص سوف تنتهي صلاحيته في
انتباه من فضلك!
توفر بوابتنا خصما إضافيا على Wonder Cells فجرب حظك واضغط على SPIN وإذا كنت سعيد الحظ فسوف تتمكن من طلب المنتج بسعر أرخص، حظا سعيدا!
SPIN
-50%

الخصم الخاص بك

230 TND
115 TND
تهانينا!

لقد ربحت جائزتنا الكبرى - Wonder Cells بخصم 50 بالمائة!

أسرع لوضع طلبك قبل أن ينتقل الخصم إلى القارئ التالي!

00:00
+216 999 999 999

* سوف يتصل بك متخصصونا لتأكيد الطلب. الدفع عند الاستلام.

تعليقات

هالة

للأسف مقدرتش أحصل على الخصم. أخدت Wonder Cells بسعره الكامل بس برضو هيفيدني في التخلص من التجاعيد.

وفاء:

دي ماركة جديدة من المنتجات وأنا كنت من الناس اللي اختبرت المنتج وكان فيه حوالي 150 شخص. جلدي بقى أصغر والتجاعيد اختفت. أنا بالتأكيد هطلب كمان حزمة.

سميرة:

ده شيء عظيم يا وفاء. أنا قررت السنة دي أبقى أجمل ومش فاهمة هل أستخدم المنتج ده يوميا ولّا لا.

وفاء:

أيوا يا سميرة كان فيه مجموعة اختبار مكونة من ناس كتير واستخدموا المنتج بنفس الطريقة كل يوم وكلهم حققوا نتايج رهيبة. أنا قالوا لي هتبقي كإنك في سن 25 سنة وأنا أصلا عمري 58 ودلوقتي بقيت كإني عمري 35 سنة. كل واحد بيقابلني بيفكر إن جوزي أبويا. انا كمان عاوزة أشتري المنتج ده له. أنا سعيدة جدا بالنتايج. أكيد الشيخوخة بتسبب عدم ثقة بالنفس خصوصا مع التجاعيد. كمان لو عملتي مساج لوشك هيبقى أفضل.

دنيا:

يا بنات أنا عاوزة المنتج ده لي ولجوزي. عاوزين نبقى شباب. التجاعيد مقرفة وكل واحد نفسه يرجع شباب. إحنا مستنيين البيع يبدأ

مريم:

يا وفاء أنا شوفت رسالتك وعاوزة أسأل: استخدمتي Wonder Cells فترة قد إيه؟

وفاء:

استخدمته شهر يا مريم وبعض الناس في المجموعة استخدموه لفترة أطول بس أنا شوفت النتايج في اليوم السابع، شوفي حتى صوري هتلاقي إني صغرت والتجاعيد اختفت خصوصا تحت العين والطيات في الجلد راحت

أميرة:

عاوزة أشارك معاكم النتايج يا بنات، أنا كنت برضو من مجموعة الاختبار مع وفاء ولقينا النتايج مذهلة وانصدمت من السعادة. المنتج فعلا رهيب وأنا سعيدة إني شاركت في المجموعة دي. حياتي اتغيرت 180 درجة للأحسن وأنا بالفعل فخورة بالنتايج وهنا ممكن تشوفوا بداية التجربة ونهايتها.

سوزان:

شكله تحفة وهطلبه حالا. كمان هيقدموا خصم لو أنا طلبته النهاردة!

مريم:

هطلبه دلوقتي برضو. النتايج مذهلة ويا رب ميكونش خلص. بصوا الكمية محدودة وأول دفعة خاصة بتونس‎اقات بس.

عايدة:

بقول لك يا مريم إنتي محظوظة بالحصول على المنتج بالخصم. طلبته لنفسي وبرضو لماما وتيتة خصوصا وتجاعيد الوش عندهم كتير. عاوزة أبان أصغر. أنا جربت كريمات كتير قوي بس بدون فايدة وماما كانت خلاص هتعمل جراحة تجميل

منى:

يا بنات أنا واحدة من اللي اختبروا المنتج ده برضو وأخيرا بدؤوا يبيعوه في تونس‎اقات. مش هتصدقوا، أنا عمري 44 سنة وأنا فخورةب النتايج جدا.

ماجدة:

يا بنات أنا مذهولة من النتايج بالتأكيد هطلب حزم كتيرة من المنتج مرة واحدة.

علاء:

بقول لكم يا رجالة أنا واحد من اللي اختبروا المنتج ده برضو وبقيت أصغر. ده ممتاز للرجالة. متترددوش إنكم تطلبوه. وعلى فكرة: أنا لقيت زوجة صغيرة في السن وانا سعيد جدا وشوفوا الصور.

عمر:

شكرا يا علاء على كلامك، كنت محرج بس قريت الرسالة وقررت أطلبه وهو بالفعل مفيد للرجال فيما يبدو برضو

اترك تعليقا